الكوليسترول والضعف الجنسي

صحة القلب من أهم العوامل لحياة جنسية جيدة، وذلك بسبب الأوعية الدموية التي تزوده بالدم، فنرى أن علامات الرغبة الجنسية تتعلق بتدفق الدم للأعضاء التناسلية للإنسان، إلا أن ارتفاع نسبة الكوليسترول يؤدي دورًا سلبيًا على الصحة الجنسية، كونه يؤثر على تدفق الدم في الأوعية.

وعندما يتراكم  في الأوعية الدموية، يضعف من وظيفة هذه الشرايين ومن تدفق الدم، هذا التراكم عند الرجل قد يؤدي إلى عدم القدرة على الانتصاب، حتى أن أغلبية الحالات تكون علامة على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وتصلب الشرايين.

وفي دراسة بريطانية حديثة، اكتشف الخبراء أن ۱٨-۲٠ رجلاً مصابًا بالضعف الجنسي، كان لديهم مستويات عالية من الكوليسترول الضار، أما عند النساء، فإن الرابط بين ارتفاع نسبة الكوليسترول والضعف الجنسي يكون أقل وضوحًا، لكن بالطبع، النساء المصابات بارتفاع نسبة الكوليسترول الضار يعانين مرتين أكثر من الاختلال الجنسي.

لذلك، على الرجل والمرأة أن يستشيرا الأطباء والتأكد من أن فحص الكولسترول من ضمن الفحوصات البدنية الروتينية، مع المواظبة على الأدوية في حال تبين أن مستوى الكولسترول مرتفع لديهما.

الكوليسترول الضار عندما يتراكم في الدم فإنه يكون له العديد من الأثار السلبية على صحة الإنسان، و مع الأسف فإن مرضى إرتفاع الكوليسترول الضار في الوطن العربي يشكلون نسبة كبيرة من المواطنين في كثير من البلدان العربية ، وهذا نظرا لاهتمام العرب بشكل عام بالوجبات المحببة لديهم ، والتي هي مليئة بالكثير من الدهون والزيوت ،وأيضا يكون هذا بسبب العادات الغذائية الخاطئة المتوارثين عليها ، و  بالاضافة إلى عدم ممارسة الرياضة والحركة الدائمة لحرق الدهون والسعرات الحرارية ، و تكون النتيجة  لها تأثير سيء على القلب و تصلب في الشرايين و أمراض  ضغط الدم التي كثيرا ما تؤدي الى الوفاة ، و لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن للكوليسترول تأثير أيضا على العلاقة الجنسية ، فقد يحدث تقصير في الاداء الجنسي بشكل ملحوظ ، و هذا ما سوف نناقشة في النقاط التالية.

 

تأثير الكوليسترول الضار على الرجال جنسيا

 

الكوليستيرول عموما له علاقة بزيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال، و هو هرمون الذكورة و الذي يرتبط ببعض الصفات الذكورية مثل التكوين العضلي و غيرها، و لكن الكوليسترول الضار عندما يتراكم في الدم فإنه يؤدي إلى إنسداد الشرايين، و بالتالي يعيق من وصول الدم إلى الأجهزة المختلفة في الجسم، و منها الجهاز التناسلي الذي يحتاج إلى تدفق الدم به حتى يكتمل إنتصاب القضيب، و بالتالي يؤدي للضعف الجنسي عند الرجال ، ومن هنا تكون المشكلة الجنسية والتي قد تكون سبب في المشاكل الزوجية بشكل مستمر ، وربما تصل بعض المشاكل هذه الى حد الطلاق والانفصال ، وكذلك التوتر والقلق والاكتئاب لكثير من الحالات المصابة بهذا النوع من الامراض.

 

علاج مشكلة إرتفاع الكوليستيرول الضار

1-إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على أطعمة غنية بالألياف و لكن قليلة في الدهون الضارة.
2-الأسماك الغنية بزيت أوميجا 3 تساهم في الحد من تراكم الكوليسترول السئ و تكون الجيد منه مثل سمك السلامون.
3-تناول الجوز يوميا يقلل من الكوليترول الضار و يزيد الكوليسترول المفيد للجسم.
4-إستعمال الدهون غير المشبعة في طهي الطعام مثل زيت الزيتون و البعد عن الدهون المشبعة مثل الزبدة.
5-تناول الخضروات و الفاكهة بإنتظام، فهي تحتوي على ألياف و قليلة الدهون تؤدي للشعور بالشبع دون تأثير سئ على الجسم.
6-ممارسة الرياضة بإنتظام تحد من تراكم الدهون في الدم و بالتالى تحد من الكوليسترول، و أيضا تزيد من سريان الدم وتنشط الدورة الدموية.

أكثر الوجبات التي يوجد بها الكوليستيرول الضار

هناك العديد من الوجبات التي قد تكون سبب رئيسي في زيادة الكوليسترول الضار للجسم ، من هذه الوجبات:
– صفار البيض
– الكبدة
– الذبدة
– الجبن
– الكافيار
– الوجبات السريعة
– الايس كريم

 

 

 

 

Categories : صحة جنسية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *