هل تصدق خرافات تقوية الانتصاب و علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب ؟

تقوية الانتصاب ليس موضوعا جدادا، ففي 1965، تم إصدار دراسة تفيد أن 95٪ من الرجال في عمر 46-50 سنة يقومون بالجنس أسبوعيا، و28٪ من الرجال بين عمر 66-71 سنة كذلك يقومون بالجنس أسبوعيا، وفي دراسة أخرى في سنة 1993، 83٪ من الرجال الذين يتراوح سنهم بين 39-50 سنة يمارسون الجنس أسبوعيا وفي نفس الدراسة، 68٪ من النساء يمارسون الجنيس أسبوعيا.

سنة 1995، أصدرت مؤسسة كارلستون لدراسات القلب، إحصائية تفيد بأن 40٪ من الأشخاص فوق الثمانون سنة يمارسون الجنس بانتظام، وليصبح أكثر 50٪ من الرجال فوق السبعون سنة ينتظمون على ممارسة الجنس و30٪ من النساء فوق السبعون عاما كذلك في دراسة لمعهد ليندو سنة 2008.

أرقام جد مثيرة تفيد بأن الجنس عامل مهم في حياة الأشخاص رغم أعمارهم وفئاتهم، ولقد زاد الاهتمام بالحفاظ على الصحة الجنسية في السنوات الأخيرة بطريقة مهولة نظرا للمشاكل التي بدأت تنتشر لدى الرجال والنساء ابتداء من سن الأربعين، ومن بين أهم المشاكل التي تعاني منها فئة مهمة من الرجال والنساء هي الضعف الجنسي، بأشكاله المختلفة.

وفي دراسة لمعهد ماساتشوستس البريطاني سنة 1998، 52٪ من الرجال بين عمر 40-70 سنة يعانون من ضعف الانتصاب، وقد ازداد هذا العدد بكثير مع دخول الألفية الثانية حيث أكدت بعض الدارسات والإحصائيات أن:

  • 1 من كل 10 أشخاص مهدد بالمعاناة من ضعف الانتصاب.
  • 50٪ من المصابين بمرضى السكري مصابين بضعف الانتصاب.
  • أذا كان الشخص يدخن أكثر من علبة سجائر يوميا، فهو معرض للإصابة بضعف الانتصاب بمعدل 50٪ أكبر،
  • الرجال أكثر من 75 سنة معرضون لضعف الانتصاب بنسبة 77،5٪.
  • ضعف الانتصاب يدمر 20٪ من العلاقات الزوجية.
  • أذا كنت تعاني بضعف الانتصاب بنسبة 20٪ أو أكثر فعليك أن تبدأ العلاج فورا،
  • 20 مليون شخص في العالم يستعملون الفياغرا لكي يتخلصوا من ضعف الانتصاب،
  • 48٪ من الأشخاص الذين يستعملون الفياغرا يعانون من آثار جانبية جنسية،
  • المشاكل النفسية تشكل بين 10-20٪ من أسباب الإصابة بضعف الانتصاب،
  • 80٪ من حالات ضعف الانتصاب هي بسبب أسباب فيزيولوجية وليست نفسية.

 

تقوية الانتصاب
تقوية الانتصاب – اسباب ضعف الانتصاب

 

هل نحن مهددون بالإصابة بضعف الانتصاب ؟

 

إن كنت مصابا بضعف الإنتصاب، فأنت لست وحدك. كل التوقعات الصادرة من طرف أكبر الهيئات الصحية العالمية الكبرى تشير أن إشكالية ضعف الانتصاب هي مرض العصر وفي  العالم العربي ارتفع عدد الباحثين على كلمة ضعف الانتصاب و تقوية الانتصاب بشكل مهول، وسترتفع حالات ضعف الانتصاب بطريقة مهولة، وفي إحصائية لمؤسسة Mckinlay سنة 2000، توقعت أن زيادة ضعف الانتصاب ستبلغ في سنة 2025 ما يقارب 322 مليون حالة بعدما كانت 152 حالة في سنة 1995.

 

تقوية الانتصاب - الكل مهدد يصير عندو ضعف انتصاب

 

خرافات علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب

ولقد انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من العلاجات الطبية والغير طبية لهذا المرض والتي لقت انتشارا واسعا و الذي يعود طبعا للطلب الكبير على هذه العلاجات، واهتمام الجمهور ب تقوية الانتصاب في العالم كله، و من بين هذه العلاجات التي لقت انتشارا واسعا في الأوساط العربية، هي علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب ، علاج ضعف الانتصاب بالعسل ، علاج ضعف الانتصاب بالقران و تقوية الانتصاب باستعمال بعض الأعشاب، و يتساءل الكثيرون عن مدى فعالية هذه العلاجات و آثارها الجانبية.

يطلق الأطباء المتخصصين على هذه الظاهرة: خرافات علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب ، و سنتطرق اليها و نشرح كل واحدة على حدى.

 

  • علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب

العديد من الراغبين في تقوية الانتصاب جربوا علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب وحاولوا مرارا وتكرارا تغيير الوصفات و تجريب ما طاب لهم من الأعشاب ل تقوية الانتصاب ، ولكن الأمر دائما يبوء بالفشل، وحتى لو نجح الأمر، فالنتائج لا علاقة لها بالأعشاب، بل بالجانب النفسي للمريض.

يأكد الأطباء المختصين أن علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب ليس فعالا بالمرة، بل ويمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية للمريض، نضرا لعدم تجاوز هذه الأعشاب عتبة التحليل والتجريب وغير معترف بها من هيئة الأدوية و الأغدية العالمية، بالإضافة الى ان هذه الأعشاب يمكن ان لا تتطابق مع مختلف الأجسام و خصوصا إن كان الشخص يحمل بعض الأمراض كمرض السكري، الكوليسترول …. الخ.

إشكالية علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب ليست متعلقة بماهية العشبة التي تتناولها، بقدر ما يتعلق الأمر بفهم مشكلة ضعف الانتصاب التي تتعلق بضخ الدم الى القضيب أثناء عملية الاثارة الجنسية، فالمشكلة الأساسية في ضعف الانتصاب والتي يعاني منها معظم المصابين وخصوصا أصحاب مرض السكري والضغط هي تلف الأوردة الدموية المسؤولة عن ضخ الدم في القضيب لينتصب، و علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب لا يحل المشكل الجدري للمرض.

 

  • علاجات ضعف الانتصاب بالقران

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه | ما انزل الله من داء الا أنزل له شفاء| وفي حديث آخر، يقول صلى الله عليه وسلم “تداوو عباد الله فان الله جعل لكل داء دواء ” ولا شك أن القرآن دواء لكل الأمراض، ولكن الرسول كذلك أوصى بربط الأسباب بالمسببات و أوصانا بإعمال العقل و الفكر في حياتنا اليومية، و علاج ضعف الانتصاب بالقران يصب في نفس فقرة علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب وهو لا يعالج ويصحح الأوردة المسؤولة عن ضخ الدم في العضو الذكري، ولكنه الله تعالى انزل القرآن لتشفى به صدورنا ويبارك علاجاتنا (المسبب الأساسي للشفاء) .

علميا، لا يمكن تقوية الانتصاب او علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب ، و تحسين الحياة الجنسية للشخص يعتمد على حلول غذائية طبية محضة، و لا يجب تصديق هذه خرافات الأعشاب بدون تراخيص طبية من أهل الاختصاص، وللأسف فالأسواق العربية مليئة بنوعية هذه العلاجات التي تعتبر غير فعالية و تحمل آثار جانبية خطيرة.

 

 

 تقوية الانتصاب أو علاج ضعف الانتصاب عمليا ؟

يتم معالجة ضعف الانتصاب أو تقوية الانتصاب حسب المرحلة التي وصل اليها المريض، ويمكن تقسيم المراحل على ثلاث حسب الجدول:

التدخل الأولى –       تغيير أسلوب الحياة

–       تعديلات الأدوية

–       العلاج النفسي

–       أجهزة لتقوية الانتصاب

التدخل الثانوي –       حقن العضو الذكري، حيث – تحقن الأدوية مباشرة داخل القضيب،

 

التدخل الأخير –        تركيب الدعامات

–       جراحة لإعادة بناء الأوردة

 

  • هل أنت خائف؟

الخوف من العلاج يفوق الخوف من المرض بحد ذاته، فالعلاجات المتوفرة في السوق والفعالة هي علاجات جديدة وجهل المرضى بتفاصيل هذه العلاجات وكيفية التدخل هو ما يجعل الخوف حاضرا، وغالبا ما يخاف المرضى من الآثار الجانبية لهذه العلاجات وفشل نتائجها، ولكن العلم أثبت الآن أن علاج ضعف الانتصاب أصبح متواجدا بعيدا عن خرافات العلاج التقليدية التي غالبا ما يكون الهدف منها جمع المال من المرضى.

في مسيرتنا العلاجية في ماجيكال كلينيك، هنالك ثلاث أنواع من الخوف في علاج ضعف الانتصاب:

  • خائف من العلاجات المتواجدة،
  • خائف من فشل هذه العلاجات،
  • خائف من نتائجها وآثارها الجانبية،

 

إذا، تعرف على آخر العلاجات الخاصة بضعف الانتصاب:

 

  • العلاج الدوائي،
  • العلاج بالموجات الصدمية،
  • العلاج بالخلايا الجذعية،
  • العلاج الجيني
  • العلاج بإبر البلازما الغنية بالصفائح الدموية
  • العلاج العصبي،
  • الدعامات داخل الأوعية الدموية

 

ما هي مميزات ومدى فعالية هذه العلاجات؟

 

1ـ العلاج بالأدوية

  • الحفاظ على سلامتك،
  • فعالة
  • تكلفة منخفضة
  • سريعة العمل وسهولة الحصول عليها،
  • تدوم لمدة متوسطة،
  • تقلل من الأكل / نظرا لطبيعة عملها في جسم الانسان

الأسعار: تتراوح بين 50 – 100 دولار للدواء،

 

2- العلاج بالخلايا الجذعية٬

العديد من الدارسات التي تمت على الحيوانات تدعم هذا العلاج في تحسين وضيفة الانتصاب لدى المصابين ب :

  • تقدم العمر
  • السكري
  • إصابة العصب الكهفي،

لا يوجد دليل نجاح على البشر، بل التجريب تم على الحيوانات وظهرت نتائج جيدة، ولكن العديد من المراكز الطبية توفر العلاج بالخلايا الجذعية للتخلص من ضعف الانتصاب.

الأسعار: 6000-10000 دولار لكل حقنة من الخلايا الجذعية.

 

3- العلاج بالموجات الصدمية

هذا العلاج اشتهر مؤخرا في العالم العربي ولكن الكثيرين ممن يودون تجربة هذا العلاج لا يعرفون أن هذا العلاج غير فعال وقد أثبتت الكثير من الدراسات أن فعاليته جد محدودة، وهذا بسبب:

  • غياب توصيف المريض،
  • العلاج لا يعالج المشكل الأساسي الذي يكمن في تلف الأوردة في معظم الأحيان،

الأسعار: 2000 – 5000 دولار

 

4- العلاج بإبر البلازما الغنية بالصفائح الدموية،

تم العمل على تجريب العلاج في السنوات الأخيرة في الصين وتايوان وقد أبان على نتائج جد جيدة مقارنة مع باقي العلاجات، وقد تم افتتاح أكثر من 228 مركز طبي لعلاج ضعف الانتصاب بتقنية البي شوت في أمريكا سنة 2015، وقد أبانت عن فعاليتها ونتائجها الدائمة،

الأسعار: 1500-3000 دولار للحقنة الواحدة

إذا كنت تقرأ هذه المقالة وتبحث عن علاج لضعف الانتصاب، فأنت محظوظ، ويمكنك علاج ضعف الانتصاب في تركيا عن طريق 3 جلسات ابر البلازما الغنية بالصفائح الدموية وفقط ب 1800 يورو لكل العلاج مع الاقامة الفندقية، فقط يجب عليك أن تضغط على زر التواصل على الواتساب مباشرة و ترسل رمز MC1001 ستحصل على العلاج بخصم 60٪. 

تواصل معنا مباشرة على الواتساب من هذا الرابط 

Categories : صحة جنسية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *