7 طرق لزيادة الخصوبة وزيادة الحيوانات المنوية – علاج العقم عند الرجال

العقم عند الرجال

العقم عند الرجال هو مشكلة متنامية في جميع أنحاء العالم. ويؤثر على حوالي واحد من كل ستة أزواج، ويقدر الباحثون ان واحد من كل ثلاث حالات مصابة بالعقم ترجع إلى مشاكل الخصوبة في الذكور. في حين أن العقم عند الرجال لا يمكن علاجه دائما، فإنه يمكن في بعض الأحيان أن تتحسن مع اتباع نظام غذائي صحي والمكملات الغذائية وغيرها من استراتيجيات نمط الحياة.

 

تسرد هذه المقالة بعض عوامل الحياة الرئيسية، والأطعمة، والمغذيات والمكملات الغذائية التي ارتبطت مع تحسن الخصوبة لدى الرجال.

 

ما هو العقم عند الرجال؟

 

تشير الخصوبة إلى قدرة الناس على التكاثر بالوسائل الطبيعية. عقم الذكور هو عندما يكون الرجل لديه فرصة ضعيفة لجعل شريكته الانثى حاملا. وعادة ما يعتمد على نوعية خلايا الحيوانات المنوية له. قد تؤثر الجوانب التالية من الوظيفة الجنسية لوجود السائل المنوي على الخصوبة:

 

        الرغبة الجنسية: او ما يعرف باسم محرك الجنس، ويصف الرغبة الجنسية اي رغبة الشخص في ممارسة الجنس. وتسمى الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تدعي لزيادة الرغبة الجنسية بمنشط جنسي.

 

        ضعف الانتصاب: المعروف أيضا باسم العجز الجنسي، ضعف الانتصاب هو عندما يكون الرجل غير قادر على تطوير أو الحفاظ على الانتصاب.

 

 

        عدد الحيوانات المنوية: جانب مهم من نوعية السائل المنوي هو عدد أو تركيز خلايا الحيوانات المنوية في كمية معينة من السائل المنوي.

 

        حركة الحيوانات المنوية: وظيفة أساسية من خلايا الحيوانات المنوية صحية هي قدرتها على السباحة. يتم قياس حركة الحيوانات المنوية كنسبة من الخلايا المنوية المتحركة في عينة من السائل المنوي.

 

 

        مستويات هرمون التستوستيرون: مستويات منخفضة من هرمون تستوستيرون، هرمون الذكورة، قد تكون مسؤولة عن العقم لدى بعض الرجال.

 

يمكن أن يكون للعقم أسباب متعددة وقد تعتمد على علم الوراثة والصحة العامة واللياقة البدنية والأمراض والملوثات الغذائية، بالإضافة إلى ذلك، نمط الحياة الصحي والنظام الغذائي مهم جدا لتجنب العقم عند الرجال. وترتبط بعض الأطعمة والمغذيات بمزايا خصوبة أكبر من غيرها.

 

وهنا سنذكر لكم 10 طرق مدعومة من العلم الجديث لتعزيز عدد الحيوانات المنوية وزيادة الخصوبة لدى الرجال و تجنب العقم عند الرجال:

  

1.     حمض الأسبارتيك وهي من المكملات الغذائية

 

 حمض  آسبارتيك (D-آ) هو شكل من أشكال حمض الأسبارتيك، وهو نوع من الأحماض الأمينية التي تباع كمكمل غذائي. لا ينبغي الخلط بينه وبين حمض L- أسبارتيك، الذي يشكل بنية العديد من البروتينات، وهو أكثر شيوعا بكثير من D-آ وهذا الأخير موجود بشكل رئيسي في بعض الغدد، مثل الخصيتين، وكذلك في السائل المنوي وخلايا الحيوانات المنوية.

 

على سبيل المثال، أشارت دراسة رصدية في العقم عند الرجال أن أخذ 2.66 غرام من D-آ لمدة ثلاثة أشهر يعمل على زيادة مستويات هرمون تستوستيرون بنسبة 30-60٪ وعدد الحيوانات المنوية والحركة بنسبة 60-100٪.

 

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة مراقبة للرجال الأصحاء أن تناول 3 غرامات من مكملات D-آ يوميا لمدة أسبوعين تزيد مستويات هرمون تستوستيرون بنسبة 42٪.

 

ومع ذلك، فإن الأدلة ليست متسقة تماما. وجدت الدراسات في الرياضيين أو الرجال المدربين بقوة مع مستويات عالية من هرمون التستوستيرون أن D-آ لم يعطي زيادة مستوياتها أكثر وقد خفضها بجرعات عالية.

 

 تشير الأدلة الحالية إلى أن المكملات D-آ قد تحسن الخصوبة لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، في حين أنها لا توفر باستمرار فوائد إضافية في الرجال الذين يعانون من مستويات طبيعية إلى عالية.

 

 

2.      ممارسة الرياضة بانتظام

 

ممارسة الرياضة لا يجعل ثقتك بنفسك تتحين فقط والأداء البدني أيضا، قد يرفع أيضا مستويات هرمون تستوستيرون الخاص بك. وتظهر الدراسات أن الرجال الذين يمارسون بانتظام لديهم مستويات هرمون تستوستيرون أعلى وأفضل نوعية للسائل المنوي من الرجال الذين هم غير نشطين رياضيا.

 

ومع ذلك، يجب تجنب الكثير من التمارين الرياضية، لأنه قد يكون له تأثير معاكس، وربما يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون. ويمكن أن يقلل تناول الزنك الكافي من هذه المخاطر. إذا كنت نادرا ما تمارس ولكن ترغب في تحسين الخصوبة الخاصة بك، لتصبح أكثر نشاطا جسديا يجب أن تكون  الرياضة واحدة من أولوياتك .

 

3.     الحصول على ما يكفي من فيتامين C

 

التأكسد هو عندما تصل مستويات أنواع الأوكسجين التفاعلية إلى مستويات ضارة في الجسم. ويحدث ذلك عندما تكون الدفاعات المضادة للأكسدة الخاصة بالجسم طغت بسبب المرض أو الشيخوخة أو نمط الحياة غير الصحي أو الملوثات البيئية . وهناك أيضا بعض الأدلة على أن الإجهاد التأكسدي ومستويات عالية جدا من روس قد يؤدي إلى العقم عند الرجال .

 

قد يساعد تناول كمية كافية من مضادات الأكسدة، مثل فيتامين C، على مواجهة بعض هذه الآثار الضارة. وهناك أيضا بعض الأدلة على أن مكملات فيتامين C يمكن أن تحسن نوعية السائل المنوي.

 

وأظهرت دراسة أجريت على الرجال الذين يعانون من العقم أن تناول 1000 ملغ فيتامين C مكملات مرتين في اليوم لمدة تصل إلى شهرين  يعمل على زيادة حركة الحيوانات المنوية بنسبة 92٪ وعدد الحيوانات المنوية بنسبة أكثر من 100٪. كما خفضت نسبة الخلايا المنوية المشوهة بنسبة 55٪.

 

وأشارت دراسة رصدية أخرى في العمال الصناعيين الهنود إلى أن تناول 1000 ملغ من فيتامين C خمس مرات في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر قد يحمي من تلف الحمض النووي الناجم عن روس في خلايا الحيوانات المنوية.

 

4.     الاسترخاء والحد من الإجهاد

 

الإجهاد قد يقلل من الرضا الجنسي ويضعف خصوبتك. ويعتقد الباحثون أن هرمون الكورتيزول قد يفسر جزئيا هذه الآثار السلبية للإجهاد. الضغط المطول يرفع مستويات الكورتيزول، الذي له آثار سلبية قوية على هرمون التستوستيرون. عندما يرتفع الكورتيزول، ومستويات هرمون التستوستيرون تميل إلى النزول.

 

في حين أن القلق الشديد غير المبرر يعامل عادة مع الدواء، ويمكن تخفيف أشكال أخف من الإجهاد من قبل العديد من تقنيات الاسترخاء، وإدارة الإجهاد يمكن أن تكون بسيطة مثل المشي في الطبيعة، والتأمل، وممارسة أو قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء.

 

5.     الحصول على ما يكفي من فيتامين (د)

 

فيتامين D هو من المغذيات الأخرى التي قد تعزز مستويات هرمون التستوستيرون الخاص بك. وأظهرت إحدى الدراسات الرصدية أن الرجال الذين يعانون من نقص فيتامين (د) كانوا أكثر عرضة لانخفاض مستويات هرمون تستوستيرون و التعرض ل العقم عند الرجال .

 

وقد أيدت هذه الدراسة دراسة خاضعة للرقابة في 65 رجلا يعانون من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون ونقص فيتامين (د). أخذ 3000 وحدة من فيتامين D3 كل يوم لمدة سنة واحدة زادت مستويات هرمون تستوستيرون بنحو 25٪ .

 

بالإضافة إلى ذلك، يرتبط ارتفاع مستويات فيتامين (د) بزيادة حركة الحيوانات المنوية،

 

6.     حاول اخذ  تريبولوس تيريستريس

 

تريبولوس تيريستريس، المعروف أيضا باسم بونكتوريفين، هو عشبة طبية مستخدمة في كثير من الأحيان لتعزيز خصوبة الذكور و التخلص من العقم عند الرجال .

 

وأظهرت دراسة واحدة في الرجال الذين يعانون من عدد الحيوانات المنوية المنخفضة أن تناول 6 غرامات من الجذر تريبولوس يوميا لمدة شهرين تؤدي تحسين وظيفة الانتصاب والرغبة الجنسية .

 

في حين تريبولوس تيريستريس لا يرفع مستويات هرمون التستوستيرون، وتشير البحوث إلى أنه قد يعزز من تعزيز الرغبة الجنسية تعزيز التستوستيرون .

 

7.     الحصول على ما يكفي من الزنك

 

الزنك هو معدن أساسي موجود بكميات كبيرة في الأغذية الحيوانية، مثل اللحوم والأسماك والبيض والمحار. ويبدو أن تناول الزنك الكافي هو أحد الأركان الأساسية لخصوبة الذكور و التخلص من العقم عند الرجال . وتظهر الدراسات  أن انخفاض حالة الزنك أو نقصه يرتبط بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، وسوء نوعية الحيوانات المنوية وزيادة خطر العقم عند الذكور .

Categories : صحة جنسية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *